الاحتلال يفرج عن الناشط عمرو شرط الإبعاد عن الأقصى

الداخل المحتل - صفا

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء، عن الناشط المقدسي رضوان عمرو، بشرطة الإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح عمرو أن سلطات الاحتلال أفرجت عنه من مركز "القشلة"، بعد تسليمه قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، على أن يعود مجددًا في 10 آب/ أغسطس الجاري، لاستلام قرار بتمديد إبعاده قد يصل إلى ستة أشهر.

وكانت قوة من مخابرات الاحتلال داهمت صباح اليوم، منزل المقدسي رضوان في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب الأقصى، واعتقلته ومن ثم حولته إلى معتقل "عوز" في بلدة جبل المكبر، ثم إلى مركز "القشلة" في مدينة القدس المحتلة.

وقال عمرو في رده على قرار الإبعاد:" طلبت من المحققين كتابته على رأس ملفي لديهم ليتذكروه دومًا، وهو :لن يكون لكم هيكل.. وسيبقى أقصانا إلى الأبد.. افهموا هاتين العبارتين جيدًا وبعمق.. أنتم تحاولون تغيير الوضع في الأقصى لصالحكم، وسوف تفشلون بإذن الله".

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك