محكمة إسرائيلية تقضي بسجن محام بكفر كنا بتهمة إطلاق النار على ضابط

الناصرة - صفا

فرضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة الناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل الأربعاء، الحبس الفعلي لمدة 58 شهراً الحكم على المحامي أسامة خطيب (34 عاما)، من سكان كفر كنا، بتهمة إطلاق النار على منزل ضابط إسرائيلي.

كما غرمت المحكمة المتهم بدفع مبلغ 6 آلاف شيكل وتعويض مالي للضابط الذي يدعى جمال حكروش، قدره 15 ألف شيكل.

وقدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في الناصرة، يوم 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021، لائحة اتهام ضد خطيب، ومحمد أبو سمرة من حيفا (21 عاما)، على خلفية إطلاق النار على منزل الضابط حكروش بكفر كنا.

ويستدل من لائحة الاتهام أن "خطيب أطلق النار على منزل الضابط حكروش بكفر كنا، قبل نحو شهرين، وأن أبو سمرة كان برفقته وقدم له المساعدة".

ووفقًا للائحة الاتهام فإن "خطيب شعر بالغضب تجاه حكروش بعد تدخله في خلاف عائلي بالقرية ضد مصلحته".

 

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك