الاحتلال يعتدي على عائلة أبو هدوان بسلوان

القدس المحتلة - صفا

اعتدت قوات الاحتلال مساء الثلاثاء، على عائلة أبو هدوان في باب المغاربة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، خلال تصديها لاعتداء موظفي بلدية الاحتلال والمستوطنين على أرضها.

وسادت حالة من الاستنفار بين قوات الاحتلال وانتشرت بكثافة في محيط منزل العائلة لحماية طواقم البلدية بالمكان.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا" إن قوات الاحتلال رشت غاز الفلفل على وجه المقدسي أنور أبو هدوان، ما أدى لإصابته بحروق بوجهه، خلال الاعتداء على الأهالي.

وأضاف الشهود أن مجموعات من المستوطنين اقتحموا الأرض التي تعود لعائلة أبو هدوان بحماية قوات الاحتلال صباح اليوم، وقاموا بأعمال الهدم داخل الأرض لممتلكاتها من أبواب وجدران، رغم وجود قرار من المحكمة يقضي بوقف تنفيذ عملية الهدم.

وأوضحوا أن بلدية الاحتلال تهدف إلى السيطرة على الأرض، وتحويلها لطريق عام للمستوطنين، بحجة أنها ممتلكات عامة وليست خاصة، رغم توفر أوراق خاصة تثبت ملكية العائلة لها.

وبين الشهود أن موظفي البلدية حضروا للمكان مرة أخرى، بعد هدم الجدران والأبواب وانسحاب قوات الاحتلال، وقاموا بأعمال لإغلاق المكان استمرت حتى مساء اليوم.

م ق/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك