"هيئة دعم الداخل" بغزة تثمن دعوة اللجنة الشعبية لإحياء ذكرى مجزرة شفاعمرو

غزة - صفا

ثمنت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا الفلسطيني بالداخل المحتل في قطاع غزة، مساء الثلاثاء، دعوة اللجنة الشعبية لإحياء الذكرى الـ17 لمجزرة شفا عمرو يوم الجمعة المقبل.

وأكدت الهيئة، في تصريح وكالة "صفا"، صمود شعبنا وكفاحه وتصميمه علي الاستمرار بمقاومة سياسة الأبارتهايد والتمييز العنصري.

وشددت علي أن "المجازر الصهيونية لن تثني شعبنا عن التمسك بحقوقه الثابتة والمشروعة".

وجاءت دعوة اللجنة الشعبية في  شفاعمرو بالوقت الذي تتزايد به الدعوات العنصرية ضد الفلسطينيين سكان البلاد الأصليين، معززة بقانوني القومية والمواطنة العنصريين.

وكانت اللجنة الشعبية في شفاعمرو بالداخل المحتل دعت الفلسطينيين للحشد والمشاركة في إحياء الذكرى الـ17 لمجزرة شفاعمرو يوم الجمعة المقبل.

وحثت جماهير الشعب الفلسطيني على المشاركة في إحياء الذكرى السابعة عشر للمجزرة، الساعة الثامنة مساءً، بوقفة وطنية موحدة عند دوار الشهداء في شفاعمرو.

وقالت اللجنة في بيان لها: "مستمرون في إحياء ذكرى مجزرة شفاعمرو، ولن ننسى ولن نغفر للمؤسّسة الحاكمة الإسرائيليّة وللقتلة المجرمين من سوائب المستوطنين الذين ثقفوا أمثال نتان زادة الذي اقترف مجزرة شفاعمرو".

وراح ضحية المجزرة التي ارتكبت في الخامس من أغسطس، ٢٠٠٥ أربعة من أبناء المدينة وهم: دينا وهزار تركي وميشيل بحوث ونادر حايك.

وأضافت اللجنة "نؤكد العهد بمقاومة العنصرية الصهيونية والإرهاب والعداء للجماهير العربية الفلسطينية في داخل الوطن".

وشددت على أن "دماء شهدائنا الأبرار، ستبقى مشعلًا يضيء لنا نور المقاومة الشعبية لمحاربة كل العنصريين الفاشيين ومقاومة مخطط ترحيلنا من أرض الوطن".

أ ج/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك