تحضيرًا لاقتحامات الأقصى الأحد

منظمات يمينية تُناقش غدًا إحياء "الهيكل الثالث" وتحديد موقعه

القدس المحتلة - صفا

دعت منظمة "بيت الحاخام أبراهام كوك"، المعنية بإحياء "إرث مؤسس الصهيونية الدينية"، ومنظمة "قلب المدينة"، المعنية بتطوير المركز اليهودي غرب القدس المحتلة، إلى مؤتمر يناقش "إحياء الهيكل الثالث" وتحديد موقعه، وذلك بالتعاون مع "معهد الهيكل".

وتأتي هذه الدعوة تحضيرًا لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك، فيما يسمى ذكرى "خراب الهيكل" يوم الأحد القادم الموافق السابع من آب/ أغسطس.

وبحسب المنظمات اليمينة المتطرفة، سيعقد المؤتمر في الساعة السادسة من مساء غد الأربعاء، ويتحدث فيه مؤسس "معهد الهيكل" الحاخام إسرائيل آريئيل عن "الهيكل في الإرث الديني لأبراهام كوك".

وسيقدم رئيس حلقة "جبل الهيكل" الدينية الحاخام إليشا وولفسون، عرضًا تعريفيًا للمسجد الأقصى محاولًا تحديد مواقع المعالم المندثرة المزعومة للهيكل.

وبحسب المختص في شؤون القدس زياد إبحيص: فإن "المؤتمر الذي يعقد برعاية بلدية الاحتلال في القدس، يأتي في إطار سعي "جماعات الهيكل" لتحويل نظرة المجتمع الإسرائيلي للأقصى، باعتباره هيكلًا قائمًا".

وأضاف أن المؤتمر يأتي أيضًا لأجل تشجيع الانخراط في اقتحام المسجد الأقصى وأداء الطقوس التوراتية فيه، والسعي إلى إزالته من الوجود وتأسيس "الهيكل" المزعوم في مكانه.

ومنذ أسبوعين، بدأت "جماعات الهيكل" التخطيط وتنظيم البرامج لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، وحشد الآلاف من أنصارها وجمهور المستوطنين، لإحياء "خراب الهيكل".

في المقابل، تتواصل الدعوات المقدسية لتكثيف الرباط وشد الرحال للمسجد الأقصى، لصد اقتحامات المستوطنين ومخططاتهم بحقه.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك