استطلاع: غالبية اليهود بـ"إسرائيل" يخافون العلم الفلسطيني

الداخل المحتل - صفا

أظهرت نتائج استطلاع رأي قامت به منظمة العفو الدولية "أمنيستي" في الكيان الإسرائيلي وجود فجوة كبيرة في التعامل مع رفع العلم الفلسطيني ومعناه ورمزيته، وأن غالبية اليهود الإسرائيليين والفلسطينيين في الداخل ينظرون لرفع العلم الفلسطيني نظرة مختلفة تمامًا عن الآخر.

ويكشف الاستطلاع الذي أجراه المختص بعلم النفس السياسي حغاي إلكايام، من مؤسسة "أيبانيل" لمنظمة العفو الدولية في الداخل، على شريحة من 516 ممن يحملون "المواطنة الإسرائيلية".

ووفقاً لتحليل "أمنيستي" إن "هذه الفجوة هي نتيجة مباشرة لحملة التحريض الشرسة والمسعورة التي شنها سياسيون ومؤسسات إعلامية وجهات إسرائيلية مختلفة ضد العرب الفلسطينيين والعلم الفلسطيني في السنة الأخيرة، التي كانت تهدف لنزع الشرعية عن الهوية الفلسطينية والانتماء إليها".

ويقول مدير البرامج في منظمة العفو الدولية ياريف موهر، إن "الاستطلاع يكشف خوف الإسرائيليون الشديد من علم الطرف الآخر".

وأضاف "أننا لا يمكننا طرح السؤال: كيف تشعر اتجاه رفع العمل الفلسطيني؟ ببساطة والحصول على إجابة بسيطة".

ويظهر الاستطلاع أن "نصف الفلسطينيين في الداخل يرون برفع العلم الفلسطيني جزءًا من الانتماء لهويتهم القومية والوطنية، ونحو 35% منهم يرون برفعه أيضًا احتجاجًا على التمييز ضده.

بالمقابل، يرى أكثر من نصف اليهود أن رفع العلم الفلسطيني يرمز إلى عدم الاعتراف بوجود "إسرائيل"، الأمر الذي لم يرد في أجوبة الفلسطينيين في الداخل.

وتم استطلاع الآراء في شهر حزيران/ يونيو 2022، بمشاركة 408 يهود و108 فلسطينيين، تم اخيارهم وفق شريحة تمثيلية بحسب الديانة، مكان السكن، الجنس والجيل.

وذكر الاستطلاع أن نسبة الخطأ فيه تصل في الحد الأقصى إلى 4.85% ضمن المستطلعين اليهود و 9.43% ضمن المستطلعين من فلسطينيي الداخل.

وقالت "أمنيستي" حول رفع العلم الفلسطيني، تبين من الاستطلاع أن "أكثر من 80% من الفلسطينيين في الداخل، يرون برفع العلم الفلسطيني جزءًا من هويتهم القومية والوطنية واحتجاج على التمييز ضدهم، ولم يربطوه بعدم الاعتراف بوجود إسرائيل أو العمل على محوها".

وأشارت المنظمة إلى أنه "على الرغم من ذلك، يرى نحو 52% من اليهود أن رفع العلم الفلسطيني سببه عدم الاعتراف بإسرائيل و14.5% منهم يرون به كدعم لتنفيذ عمليات ضد الإسرائيليين، وأكثر من 66% من اليهود ينسبون لرفع العلم الفلسطيني صفات ونوايا سلبية جدًا".

وبحسب الاستطلاع، ترى الغالبية الساحقة من اليهود بنسبة 72.3% أن العلم الفلسطيني يهدد اليهود.

أما بالنسبة للعلم الإسرائيلي، فأوضحت "أمنيستي" أن "95.3% من اليهود الإسرائيليين يرون برفعه تعبيرًا عن الانتماء للهوية الإسرائيلية، و55.6% من الفلسطينيين يرون ذلك أيضًا، في حين يرى 30.6% من الفلسطينيين برفع العلم الإسرائيلي إنكارًا لدولة فلسطين وحقها في الوجود.

ويرى 9.3% من الفلسطينيين في رفع العلم الإسرائيلي ترسيخًا للفوقية اليهودية و4.6% يرون به دعمًا لأعمال العنف ضد الفلسطينيين، بالمجمل، نحو 45% من الفلسطينيين ينسبون لرفع العلم الإسرائيلي صفات ونوايا سلبية".

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك