"وعرقلة الحركة التجارية والاقتصادية"

المالية بغزة: إغلاق الاحتلال للمعابر يهدف لخلق أزمات اقتصادية ومعيشية

غزة - صفا

قالت وزارة المالية في قطاع غزة يوم الثلاثاء، إن إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمعبر كرم أبو سالم التجاري وحاجز بيت حانون/ إيرز بشكل كامل يهدف لخلق أزمات اقتصادية ومعيشية في القطاع.

وأكدت المالية في بيان وصل وكالة "صفا"، على أن الجانب الإسرائيلي عمد إلى إخراج كافة الشاحنات المحملة بالغاز والمحروقات والبضائع والمواد التموينية من المعبر التجاري.

واستنكرت الوزارة الاجراء الإسرائيلي، "الذي يهدف إلى خلق أزمة اقتصادية ومعيشية وعرقلة الحركة التجارية والاقتصادية في القطاع، ونحن نتابع بشكل دائم ومستمر الوضع الراهن وما يستجد من أمور".

وصباح اليوم أفاد مصدر لوكالة "صفا"، بإغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري، وحاجز بيت حانون/ إيرز المخصص للأفراد، شمال قطاع غزة وجنوبه، بشكل مفاجئ.

وأوضح المصدر أن سلطات الاحتلال أرجعت البضائع المعدة للتصدير من معبر "أبو سالم"، وأخرجت العمال من المنفذ التجاري الوحيد للقطاع.

وفي السياق، أشار المصدر إلى إغلاق سلطات الاحتلال أيضًا حاجز "إيرز" المخصص لتنقل الأفراد من القطاع إلى الداخل المحتل والضفة الغربية.

ولفت المصدر إلى أن سلطات الاحتلال سمحت فقط بعبور الإسعافات التي تحمل مرضى بحالة صحية صعبة، عبر الحاجز.

ويتنقل آلاف المواطنين يوميًا عبر الحاجز من وإلى القطاع، ولاسيما العمال الذين يذهبون إلى أعمالهم في الداخل المحتل، والمرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات الداخل والضفة.

وجاء إغلاق سلطات الاحتلال معبر كرم أبو سالم كليًا وحاجز "إيرز" جزئيًا بعد اتخاذ جيش الاحتلال إجراءات أمنية مشددة على حدود القطاع بزعم الخشية من رد المقاومة على اعتقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي في مخيم جنين مساء أمس.

وعلى إثر اعتقال السعدي، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد "الاستنفار ورفع الجاهزية لدى مجاهدينا، والوحدات القتالية العاملة؛ تلبيةً لنداء الواجب أمام العدوان الغادر الذي تعرض له القيادي الكبير الشيخ بسام السعدي وعائلته قبل قليل في جنين".

وأعلن جيش الاحتلال عن إغلاق الطرق والمحاور على طول المنطقة القريبة من حدود قطاع غزة، وإغلاق شاطئ زكيم، ووقف حركة القطارات بين عسقلان وسديروت، وإغلاق حاجز "إيرز" أمام العمال.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك