حملت الاحتلال مسؤولية حياة السعدي

"المقاومة": ما حدث في جنين يثبت نجاعة المقاومة

غزة - صفا

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية، يوم الثلاثاء، إن ما حدث في جنين "يثبت أن المقاومة هي الخيار الأنجع لردع الاحتلال وإيقاف عدوانه المتواصل ضد شعبنا ومقدساتنا، وأن العنوان الأبرز لشعبنا هو الإرادة والصمود والتحدي".

وحملت الفصائل في بيان وصل وكالة "صفا"، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة القائد في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ بسام السعدي بعد الاعتداء عليه وعلى أهله.

وأكدت أن جريمة اعتقال المقاومين في جنين وطوباس لن تثنيهم عن طريق الجهاد والمقاومة.

من جانبها، نعت فصائل المقاومة الشهيد ضرار رياض الكفريني، الذي ارتقى برصاص الاحتلال في مخيم جنين، مؤكدةً أن دماء الشهداء ترسم طريق التحرير بمداد من نور.

في سياق آخر، أدانت الفصائل استمرار جريمة الاعتقال السياسي التي تمارسها أجهزة أمن السلطة والتي كان آخرها اعتقال المواطنة ميسون عرار، "والتي يأتي اعتقالها في ظل عربدة الاحتلال في جنين وطوباس وكل مدن الضفة المحتلة دون صدور أي صوت من قبل السلطة لصد هذا الصلف الصهيوني".

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك