عائلة الضابط الأسير "هدار غولدين": "إسرائيل" لا زالت تعاني الصدمة من حماس

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قالت عائلة الضابط الاسير في قطاع غزة "هدار غولدين" إن الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة لا زالت تعاني من الصدمة من حركة "حماس" وبالتالي فهي عاجزة عن اتخاذ خطوات جدية نحو عقاب الحركة لدفعها لتسليم الأسرى الجنود.

وقال والد الضابط الأسير لدى كتائب القسام "سمحا غولدين" إن العائلة نظمت مسيرة راجلة من منزلها الكائن في كفار سابا شمالي "تل ابيب" وحتى قطاع غزة وذلك على مدار 3 ايام وبطول 100 كم، حيث ستبدأ المسيرة يوم غد الأربعاء وتنتهي الجمعة القادم على الحدود مع قطاع غزة.

ودعا والد الضابط الأسير إلى أوسع مشاركة إسرائيلية في المسيرة التي ستمتد على مدار 3 أيام وستشهد عدة محطات.

وقال بأن الجيش الاسرائيلي الذي أرسل الجنود الى غزة يتحمل الواجب الأخلاقي في اعادتهم الى بيوتهم، وأن استعادة الجنود لا تتم عبر منح عشرات آلاف التصاريح لسكان القطاع، متهما الكيان بدفع رشاوى لحماس مقابل محافظتها على الهدوء.

ق م/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك