تحقيق: شرطة الاحتلال تجاوزت "سلطتها القانونية" للتجسس على فلسطيني الداخل

الداخل المحتل - صفا

أصدر فريق الفحص الذي تمّ تشكيله للتحقيق في استخدام جهاز شرطة الاحتلال الإسرائيلي برمجيات التجسس التي طورتها شركة السايبر الهجومي "NSO" على فلسطيني الداخل المحتل.

وخلصت نتائج الفحص إلى أنّ الشرطة الإسرائيلية "حصلت على مواد محظورة من خلال استخدام برمجيات التجسس".

وأكّدت اللجنة التي أجرت الفحص، في بيان اليوم الاثنين، أنّ شرطة الاحتلال "استخدمت قدرات تكنولوجية فاقت سلطتها القانونية، دون إبلاغ السلطات القضائية".

واستخدمت شرطة الاحتلال وجهاز الشاباك مؤخرًا موجة وباء "كورونا" كغطاء للتجسس وتتبع السكان في الداخل المحتل، ووضعت مشاريع قوانين تجاه ذلك، وهو ما قوبل برفض واستنكار حتى من الإسرائيليين.

ع و/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك