وقفة احتجاجية صامتة برهط ضد استفحال الجريمة

رهط - صفا

شارك العشرات من أهالي مدينة رهط بالنقب الفلسطيني المحتل في وقفة احتجاجية صامتة نظمها حراك الشباب الرهطاوي، احتجاجَا على جريمة قتل الشاب وسام خليل أبو عجمي، وعلى الجرائم التي تشهدها منطقة النقب.

وكان حراك "الشباب الرهطاوي" قد أعلن عن تنظيم الوقفة الصامتة تحت شعار: "وقفة صامتة... كي لا نصمت"، عند الساعة السادسة من مساء الأحد، بجانب دوار المركز الجماهيري في المدينة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، الشعارات المنددة بالجريمة والعنف، وصور الشاب أبو عجمي، بالإضافة إلى الأعلام السوداء التي تشير إلى الحداد.

وكُتبت على بعض اللافتات التي رُفِعت، شعارات من قبيل: "مبارح كان وسام... بلاش بكرا يكون الدور عليك"، و"سرقوا أحلام الأطفال عند مقتلك يا وسام"، في إشارة إلى تلاميذ القتيل الذي كان مدرّسًا في موضوع التربية البدنية.

وقُتل أبو عجمي (26 عاما) وأصيب سبعة آخرون، في جريمة إطلاق نار ارتُكبت مساء الخميس الماضي، في مدينة رهط في النقب.

ويشهد الداخل الفلسطيني تصاعدًا في جرائم القتل والعنف، إذا قتل 63 فلسطينيًا منذ بدء العام بينهم 7 نساء، وسط دعم من منظومة الأمن الإسرائيلية لمافيا القتل بالداخل.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك