تبون يكشف سعي الجزائر لاحتضان الفصائل الفلسطينية قبل القمة العربية

الجزائر - صفا

كشف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عن سعي الجزائر لاحتضان اجتماع للفصائل الفلسطينية قبل انعقاد القمة العربية في شهر تشرين ثاني/نوفمبر المقبل.

وأكد تبون في مقابلة مع وكالة الأنباء الجزائرية، أن الجزائر "لديها كامل المصداقية" لتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، كونها "الدولة الوحيدة التي ليست لديها حسابات ضيقة في هذا الشأن، فهي تقف إلى جانب منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني"، مشددًا على أنه "بدون وحدة وبدون توحيد الصفوف لن يتحقق استقلال دولة فلسطين".

وأشار الرئيس تبون إلى الثقة التي تتمتع بها الجزائر لدى جميع الأطراف الفلسطينية بما فيها حركة حماس، مضيفاً أن العمل جار "لتنظيم مؤتمر أو لقاء لمنظمة التحرير الفلسطينية بالجزائر وهذا قبل انعقاد القمة العربية بهدف إعادة المياه إلى مجاريها".

ودعا الرئيس تبون، مطلع العام الجاري الفصائل الفلسطينية إلى الجزائر في مبادرة لإنهاء الانقسام وتقريب وجهات النظر، قبل موعد انعقاد القمة العربية التي تستضيفها الجزائر وكانت مقررة في شهر مارس/آذار المقبل، لكنها تأجلت إلى شهر نوفمبر القادم.

وتعطّل ملف المصالحة الفلسطينية منذ إعلان الرئيس محمود عباس في مايو/أيار 2021 تأجيل إجراء الانتخابات التشريعية؛ بذريعة رفض سلطات الاحتلال إجراءها في القدس المحتلّة.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات على 3 مراحل خلال عام 2021، التشريعية في 22 أيار/مايو، والرئاسية في 31 تموز/يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/أغسطس، قبل أن يعلن عباس تأجيلها إلى أجل غير مسمّى.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

بث مباشر.. الأوضاع في المسجد الأقصى الآن