تصريح مهم لكتائب القسام خلال ساعات

غزة - صفا

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، صباح الأحد، إن تصريحًا مهمًا للناطق باسم الكتائب "أبو عبيدة" سيصدر خلال ساعات.

ولم تذكر القسام تفاصيل إضافية عن التصريح المرتقب.

وذيّلت القسام التصريح المقتضب الذي وصل وكالة "صفا"، بوسوم "حكومتكم تكذب"، و"سمح بالنشر"، والعصف المأكول".

ويُعتقد أن التصريح سيكون متعلقًا بملف الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى الكتائب، ولاسيما الذين أُسروا خلال معركة "العصف المأكول" عام 2014.

وفي 28 يونيو/ حزيران الماضي، عرضت كتائب القسام مشاهد لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها.

وظهر الجندي هشام السيد في الفيديو وهو طريح الفراش موصولًا على جهاز للتنفس الاصطناعي.

وجاءت المشاهد بعد يوم من إعلان الناطق باسم القسام عن "تدهورٍ طرأ على صحة أحد أسرى العدو لدى كتائب القسام".

ومن المقرر أن تنظم عائلة الضابط الأسير لدى القسام في قطاع غزة "هدار غولدين" بعد أيام أضخم مسيرة في الذكرى السنوية الثامنة لوقوعه في الأسر.

وقال منظمو المسيرة، وفي ترجمة وكالة "صفا"، إنها ستنطلق يوم الأربعاء الثالث من أغسطس/ آب 2022 من منزل عائلة الضابط الأسير في مدينة "كفار سابا" شمالي "تل أبيب" سيرًا على الأقدام، وتتوقف في عدة محطات استراحة، قبل الوصول يوم الجمعة إلى الحدود الشمالية للقطاع.

وستنضم عائلتي الجندي الأسير "أورون شاؤول" والإسرائيلي الأسير "أبارا منغستو" إلى الفعالية، بينما جرى استثناء عائلة الأسير "هشام السيد".

وأعلنت القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أسر الضابط "هدار" في الأول من أغسطس/ آب 2014 خلال كمين لجنود كتيبة الاستطلاع التابعة للواء "جفعاتي" شرقي رفح، قبل أن تُعلن فقد الاتصال بالمجموعة الآسرة والجندي الأسير.

وأعلن جيش الاحتلال فقدان الاتصال بالضابط "غولدين" واعتبره مقتولًا، فيما أكّدت كتائب القسام أنّها لن تمنح الاحتلال "معلومة واحدة" عن حياة ومصير جنوده الأسرى في غزة إلّا بدفع الثمن.

وعرضت كتائب القسام عقب عدوان 2014 صور أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها وهم: "شاؤول آرون" و"هادار غولدين" و"أباراهام منغستو" و"هشام السيد"، مؤكدة جاهزيتها إبرام صفقة تبادل جديدة، وإخراجهم مقابل أسرى فلسطينيين.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك