"هيئة دعم الداخل" تعزي عائلة المحامي محاميد

غزة - صفا

تقدمت الهيئة الوطنية لدعم واسناد شعبنا الفلسطيني بالداخل المحتل ببالغ الحزن والأسي بوفاة المحامي رائد محاميد الذي تأكدت وفاته اليوم غرقًا في بحيرة طبريا، بعد فقدانه لأكثر من أسبوع.

وقالت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا"، الأحد، "إن التقاعس من حكومة الاحتلال في إجراءات البحث والتقاعس من قبل الرأي العام الفلسطيني بالداخل مما يؤكد الطابع العنصري للاحتلال".

وتابعت "إننا إذ نكرر تعازينا الحارة لعائلة محاميد فإننا نشد على أياديهم وايادي شعبنا بالداخل لصمودهم وكفاحهم المستمر في مواجهة سياسة مصادرة الأراضي وهدم المنازل والقري وفي مواجهة سياسة التطهير العرقي والاسرلة والتميز العنصري مشددين على وحدة الأرض والشعب والقضية وبأن إجراءات وممارسات الاحتلال لن تثني شعبنا بالداخل عن مواصلة النضال من أجل إلغاء القوانين والتشريعات العنصرية وأهمها قانوني القومية والمواطنة على طريق تفكيك المشروع الاستعماري الصهيوني الاقلاعي والعنصري في بلادنا".

وأمس قالت عائلة محاميد، إن شرطة الاحتلال أبلغتها بالعثور على جثة ابنها الغريق في بحيرة طبريا منذ 9 أيام.

ووفق تقرير لشرطة الاحتلال عُثر بعد عصر يوم السبت، على جثة المحامي رائد محاميد من مدينة أم الفحم بعد 9 أيام من عمليات البحث منذ أن فقدت آثاره يوم الجمعة الماضي، وذلك بعمق 32 مترا في بحيرة طبرية وبمكان يبعد نحو 200 مترا عن المكان الذي فقدت آثاره فيه.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك