شقيقة الشهيد خليل طوالبة تتحدى المحنة وتُسعد أهلها بتفوقها

جنين - صفا

تحدّت الطالبة شهد محمد طوالبة، شقيقة الشهيد خليل طوالبة، الظروف الصعبة والألمية التي أصابت أسرتها باستشهاد شقيقها خليل، ونجحت في إدخال الفرحة والسعادة على قلوبهم بعدما تفوّقت في الثانوية العامة "التوجيهي" وحصلت على معدّل 88.1% في الفرع العلمي، مهدية نجاحها إلى روح شقيقها وشهداء مخيم جنين.

وقالت شهد، في حديثها لوكالة "صفا"، إنّها كانت تنتظر نتيجتها بفارغ الصبر والترقّب، وغمرتها خليط من مشاعر الفرحة والألم بعدما علمت بها، مستذكرة شقيقها الشهيد خليل الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت "أهدي نجاحي إلى شقيقي الشهيد وعائلتي التي كانت خير سند لي في محنتي والظروف التي عشناها سوية، والحمد لله على هذا النجاح وهذه الفرحة".

وتابعت "كنت متخوفة من تصاعد الأحداث، وعندما كان الاحتلال يدخل للمخيم كنت أترك الدراسة وأفتح الجوال لمتابعة الأحداث، وكنت أتوتر كثيرًا خوفًا من ارتقاء شهداء؛ وهذا كان يشوّش على دراستي".

أمّا والدتها فقالت إنّها كانت تدخل إلى غرفة ابنتها شهد خلال فترة الامتحانات، وكانت تجدها قد تركت الكتب والدراسة وأمسكت بصورة شقيقها الشهيد خليل وتبكي، وتشاهد فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي محاولة استيعاب رحيله واستشهاده.

واستشهد الشاب خليل محمد طوالبة (24 عامًا) برفقة صديقيه سيف أبو لبدة وصائب عباهرة فجر يوم 2 أبريل/نيسان 2022؛ خلال اشتباك مسلّح مع وحدة إسرائيلية خاصة نصبت لهم كمينًا في جنين.

م ش/ع و/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك