مواطنون يؤدون "الجمعة" فوق أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها بديراستيا

سلفيت - صفا

أدى مواطنون صلاة الجمعة، على أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها من قوات الاحتلال الإسرائيلي غرب بلدة ديراستيا بمحافظة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

ودعا للفعالية فصائل منظمة التحرير، وبلديتي ديراستيا وقراوة بني حسان، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ولجان المقاومة الشعبية، وأصحاب الأراضي.

وقال أمين سر حركة "فتح" إقليم سلفيت عبد الستار عواد إن فعالية اليوم تأتي ردا على قيام قوات الاحتلال بإغلاق الطرق الزراعية في منطقة "واد أبو ناصر" غرب البلدة، وضد إرهاب الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا.

وأكد عواد أن الفعاليات مُستمرة في كافة المناطق التي تتعرض للاعتداءات من قبل قوات الاحتلال والمُستوطنين، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

من جانبه، قال رئيس بلدية ديراستيا معاذ سلمان: "اليوم انتصرت إرادة الشعب الفلسطيني على عنجهية قوات الاحتلال والمُستوطنين، وتم فتح الطريق الزراعي أمام المزارعين غرب البلدة"، مُشددا على ضرورة تواجد المزارعين في أراضيهم.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك