18 قتيلاً بجرائم الداخل منذ مطلع يوليو و7 نساء منذ بدء العام

الداخل المحتل - صفا

قُتلت 7 نساء فلسطينيات في الداخل الفلسطيني المحتل في جرائم قتل مختلفة منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم.

هذا وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل التي نفذت غالبيتها بإطلاق النار في البلدات الفلسطينية بالداخل 63 قتيلاً وقتيلة.

وكانت آخر ضحايا جرائم قتل النساء في الداخل رباب أبو صيام (30 عاما)، وهي منفصلة عن زوجها، وأم لثلاث بنات، كانت تعمل مدرّسة في إحدى المدارس بمدينة اللد، إلا أنها اضطرت لترك عملها وانتقلت للسكن في منطقة النقب، جنوبي البلاد، بسبب التهديدات بقتلها.

وعادت صيام منذ أيام إلى اللد وتعرضت للقتل، أول أمس، في جريمة إطلاق نار عليها في ساحة منزلها الواقع مدينة اللد.

ولغاية الآن، لا تنفذ شرطة الاحتلال القائمة على بلدات الداخل، اعتقال مشتبهين ولم تكشف ملابسات وتفاصيل الجريمة.

هذا وبلغ عدد الذين قُتلوا منذ مطلع شهر تموز/ يوليو الجاري 18 ضحية في الداخل.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك