" العمل الحكومي بغزة" يعلن إطلاق جائزة لأفضل مبادر بالعمل الخيري

غزة - صفا

أعلن رئيس متابعة العمل الحكومي عصام الدعليس عن إطلاق جائزة تمنح لأفضل مبادر في مجال العمل الخيري في قطاع غزة عن العام 2022، وذلك تقديرًا للجهود التي بذلها النشطاء والمبادرات التي تم تنفيذها ودورها المهم في خدمة شرائح واسعة من المجتمع الفلسطيني.

جاء ذلك خلال لقاء حواري حضره على هامش المخيم الخاص برواد المبادرات الخيرية الفردية الذي نظمته الهيئة العامة للشباب والثقافة وذلك ضمن مخيماتها الصيفية "أنا الفلسطيني".

وقال الدعليس: "نثمن في متابعة العمل الحكومي كافة المبادرات الخيرية التي نفذها نشطاء العمل الخيري خلال العام الحالي من برامج فكاك الغارمين ومبادرات سامح تؤجر ومشاريع علاج المرضي ومبادرات رسوم الجامعات ودعم وإسناد أبناء شعبنا خلال المنخفضات الجوية وخلال شهر رمضان المبارك، والتي تدل جميعها على أصالة شعبنا وتماسك النسيج الاجتماعي".

وأضاف: "جميعنا في مواقعنا جنود لخدمة أبناء شعبنا البطل الذي صمد صمود اسطوري وتحمل الحصار لأكثر من عقد ونصف من الزمن، هذا الشعب يستحق أن نقف إلى جانبه ونقدم له كل سُبل الصمود والعيش الكريم"، متمنيًا أن يشهد العام القادم زيادة كبيرة في النشاط التطوعي والعمل الخيري والمبادرات المجتمعية.

وثمن الدعليس الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للشباب والثقافة وبرامجها المتنوعة خاصة رعاية المبادرات المجتمعية وبرامج التطوع وتنفيذ المخيمات الصيفية أهمها مخيم أبناء شهداء معركة سيف القدس والمخيم الشابي التعايشي لفصائل العمل الوطني.

من جهته، أوضح رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة أن مخيم رواد المبادرات الخيرية الفردية يُعد أحد المخيمات التخصصية المركزية التي تنفذها الهيئة ضمن مخيماتها "أنا الفلسطيني"، لافتًا إلى أنه سيتم تنفيذ 61 مخيم على مستوى كافة محافظات قطاع غزة.

وقال محيسن: "يأتي هذا المخيم في ظل صعوبة الأوضاع المعيشية في قطاع غزة بسبب الحصار الصهيوني الجائر، الأمر الذي يحتم علينا جميعا مؤسسات حكومية ومؤسسات أهلية وقطاع خاص، أفراد وجماعات التداعي والتكاتف لتعزيز صمود أبناء شعبنا والوقوف إلى جانبهم ومساعدتهم على تجاوز هذه الظروف الصعبة والتخفيف من الأعباء الملقاة عليهم".

واستعرض محيسن أبرز برامج الهيئة العامة للشباب والثقافة وصندوق دعم الشباب الفلسطيني وبرامج تمويل تنفيذ المشاريع الصغيرة للشباب وبرنامج القرض الحسن للزواج، لافتًا إلى أن عدد المستفيدين من تلك البرامج منذ تأسيس الصندوق بلغ أكثر من 4100 شاب بقيمة اجمالية تزيد عن 10 مليون دولار.

يذكر أن مخيم رواد المبادرات الخيرية الفردية استمر على مدار يوم كامل في منتجع النور السياحي وسط قطاع غزة، وتخلله أنشطة للتعريف بالمبادرين ومبادراتهم، إضافة إلى فقرات فنية ورياضية وترفيهية، وورشة عمل وعصف ذهني حول سُبل تطوير المبادرات والعمل الإغاثي والخيري.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك