الاحتلال يتهم مقدسيًا بالعمل مع "حماس" في تركيا

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قدمت النيابة الاسرائيلية لائحة اتهام بحق الأسير بلال صب اللبن من بلدة كفر عقب في القدس المحتلة، بتهم التَجند والعمل لصالح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في تركيا، والزعم بالسعي للحصول على السلاح والتخطيط لإقامة مشاريع لصالح الحركة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، وفق ترجمة "صفا"، أن الأسير بلال التقى في تركيا مؤخرًا مع صهره فهد الشلودي المبعد إلى تركيا في إطار صفقة "وفاء الأحرار".

وزعمت الصحيفة الإسرائيلية أن "الشلودي" عرض على الأسير بلال شراء أسلحة لغايات تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، بالإضافة للقيام بعدة مشاريع لصالح حركة "حماس"، وأعطاه هاتفًا خاصًا للتواصل الآمن.

وأضافت الصحيفة "بعد عدة أسابيع من عودة بلال من تركيا في آذار الماضي، طلب منه المبعد الشلودي إقامة روضة أطفال وإنشاء جمعية لدعم نشاطات حركة "حماس" في القدس.

وتابعت الصحيفة "قام بلال بتجنيد آخرين للمشاركة في المواجهات خلال مسيرة الأعلام في البلدة القديمة من القدس، وقام بجمع تبرعات بأكثر من 10 آلاف دولار من سياح أتراك بعد وصولهم المسجد الأقصى".

أ ش/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك