دعوات لاستمرار الرباط

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسًا تلمودية

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح يوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت منذ الصباح، المسجد الأقصى، ونظمت جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن مرشدين يهود قدموا للمستوطنين شروحات مزورة عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية للمسجد، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا مشددة على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتل إلى المسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية، فيما واصلت إبعاد العشرات عنه لفترات متفاوتة.

وتواصل "جماعات الهيكل" المزعوم إطلاق الدعوات وحشد الآلاف من عناصرها لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، والذي يوافق السابع من آب/ أغسطس المقبل.

.ويعتبر الإسرائيليون "خراب الهيكل" المزعوم يوم حزن وحداد على تدمير "هيكل سليمان" على يد البابليين، بينما تعكف "منظمات الهيكل" المزعوم سنويا قبيل هذه الذكرى على حشد الرأي العام الإسرائيلي من أجل المشاركة في الاقتحام الجماعي الكبير الذي تنفذه المنظمات الاستيطانية للأقصى.

وتتواصل الدعوات المقدسية لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه، لصد اقتحامات المستوطنين، ومواجهة مخططات الاحتلال التهويدية.

كما انطلقت دعوات للمشاركة في فعاليات إحياء رأس السنة الهجرية يوم السبت القادم، في المسجد الأقصى.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وعلى فترتين صباحية ومسائية.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك