روسيا تدمر سفينة أوكرانية وصواريخ أمريكية في أوديسا

ميناء أوديسا في أوكرانيا
موسكو - صفا

أعلنت روسيا، الأحد، عن تدمير سفينة حربية أوكرانية ومخزن صواريخ أمريكية مضادة للسفن بصواريخ عالية الدقة أطلقتها على ميناء أوديسا جنوبي أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان: إن صواريخ بحرية عالية الدقة بعيدة المدى دمرت سفينة حربية أوكرانية في حوض ميناء أوديسا، ومستودعا لصواريخ "هاربون" المضادة للسفن التي سلمتها الولايات المتحدة إلى كييف.

بالإضافة إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع أنه تم إخراج مرافق منشأة اصلاح وتحديث السفن التابعة للقوات البحرية الأوكرانية، عن العمل.

وأضافت الوزارة أنه في إطار العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، تمكنت القوات الروسية من استهداف طائرات القوات الجوية الأوكرانية المتمركزة في مطار كاناتوفو العسكري الواقع في مقاطعة كيروفوغراد، وذلك باستخدام أسلحة بحرية وجوية بعيدة المدى عالية الدقة.

في غضون ذلك نشرت وزارة الدفاع الروسية فيديو لعملية إطلاق صواريخ من البحر، ضربت أهدافا عسكرية في ميناء أوديسا بأوكرانيا.

وأمس السبت، أعلن مسؤول أوكراني أن صواريخ روسية ضربت البنية التحتية لميناء أوديسا، غداة توقيع موسكو وكييف اتفاقا في إسطنبول لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، السبت، "بشكل قاطع" الضربات التي استهدفت الميناء، حسب بيان نشر على الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة.

والجمعة الماضية، جرت في إسطنبول مراسم توقيع "وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية"، برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم.

وتعاني الكثير من بلدان العالم أزمة حبوب نتيجة عدم تمكن سفن الشحن من مغادرة الموانئ الأوكرانية بسبب الحرب المندلعة منذ 24 فبراير/ شباط الماضي.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك