أدوا طقوسًا تلمودية

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحته.

وأوضحت أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية للمسجد.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل إلى المسجد الأقصى، وتحتجز هوياتهم عند بواباته الخارجية، بالإضافة لإبعاد العشرات منهم لفترات متفاوتة عنه.

وتخطط "جماعات الهيكل" المزعوم لاقتحام واسع للمسجد الأقصى، في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، والذي يوافق التاسع من آب/ أغسطس المقبل، وفق التقويم العبري.

وتحشد الجماعات المتطرفة عناصرها وجمهور المستوطنين بالآلاف، استعدادًا لاقتحام الأقصى وأداء طقوس وصلوات تلمودية في هذه الذكرى.

وردًا على الاقتحامات الاستفزازية، تتواصل الدعوات المقدسية لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه، على مدار أيام الأسبوع.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وعلى فترتين صباحية ومسائية، وسط قيود مشددة تفرضها شرطة الاحتلال على دخول الفلسطينيين للمسجد.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك