مقتل أربعيني وإصابة 13 بينهم طفلين بجرائم في الداخل

الداخل المحتل - صفا

قًتل أربعيني وأصيب طفلان في جريمة إطلاق نار استهدفت سيارة في مدينة الطيرة بالداخل الفلسطيني المحتل.

وحسب موقع "عرب48" فإن المواطن مهند عراقي في الأربعينيات من عمره، قُتل متأثراً بجراحه الحرجة وأصيب طفلان بجروح خطيرة ومتوسطة في جريمة إطلاق نار استهدفت سيارة مساء الجمعة.

وأحيل المصابون إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج، وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفًا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

وفي جريمة منفصلة، أقدم جناة على إطلاق النار على خيمة عزاء في كفر قاسم، ما أسفر عن إصابة 5 أشخاص بجروح وصفت بالمتوسطة.

وجرى نقل المصابين، على وجه السرعة، إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي الزرازير، أصيب 6 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، في شجار اندلع في البلدة، الليلة الماضية.

وأفادت مصادر محلية بأن الشجار أسفر عن إصابة شخصين (50 و52 عاما) بجراح خطيرة جرى نقلهما إلى مستشفى "رمبام" في مدينة حيفا.

كما أسفر الشجار الذي شهد إطلاقًا للنار، عن إصابة شخص بجروح متوسطة الخطورة وثلاثة آخرين بجروح طفيفة.

وفي عيلبون، أصيب شابين (32 و25 عاما) في جريمتي طعن منفصلتين شهدتهما البلدة، الليلة الماضية.

ويشهد الداخل الفلسطيني تصاعدًا في جرائم القتل والعنف السنوات الأخيرة، وسط تقاعس من شرطة الاحتلال مع مافيا القتل ودعمها بالسلاح، في مخطط لتفكيك النسيج الاجتماعي وضرب بلدات الداخل.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك