الأول منذ بداية الحرب.. اتفاق روسي أوكراني لتصدير الحبوب

اسطنبول - صفا

وقّعت روسيا وأوكرانيا في مدينة إسطنبول -اليوم الجمعة- على اتفاق يسمح بتصدير الحبوب برعاية الأمم المتحدة ووساطة تركية، وفي حين رحبت عدة دول بالاتفاق دعت أميركا والاتحاد الأوروبي لتنفيذ صارم وسريع للاتفاق.

وجرت مراسم توقيع الاتفاق في قصر دولمة بهجة التاريخي بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ووقع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على الاتفاق بشكل منفصل مع نظيره التركي خلوصي أكار، وبعد ذلك وقع وزير البنى التحتية الأوكراني ألكسندر كوبراكوف على الاتفاقية مع الوزير التركي بإشراف الأمين العام للأمم المتحدة.

وتجنب الوزيران الروسي والأوكراني الجلوس على طاولة واحدة أو التصافح خلال مراسم التوقيع على الاتفاق.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن هذه الاتفاقية غير مسبوقة، ولكنها تأتي في سياق نزاع دموي ما زال يتواصل ويسبب موت الأبرياء.

وأضاف غوتيريش -في كلمة قبل توقيع الاتفاق- أنه من دون هذه الاتفاقية لن نتمكن من إعادة الاستقرار لأسعار الغذاء في العالم ومساعدة الفئات الهشة.

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يفخر بإطلاق هذه الاتفاقية التي ستلعب دورا كبيرا في حل أزمة الغذاء العالمية.

ووجه أردوغان الشكر للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لدعمهما تسهيل إيصال الحبوب إلى مختلف بقاع العالم.

وعقب الاتفاق، قال وزير الدفاع الروسي إنه وقع على مذكرة تنص على مشاركة الأمم المتحدة في رفع القيود المختلفة عن تصدير المنتجات الزراعية والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك