إصابة الأكاديمي ناصر الشاعر بمحاولة اغتيال نفذّها مسلحون بنابلس

نابلس - صفا

أطلق مسلحون مساء الجمعة النار على نائب رئيس الوزراء الأسبق والمحاضر الأكاديمي في جامعة النجاح الوطنية الدكتور ناصر الدين الشاعر؛ ما أدى إلى إصابته في قدميه جرّاء محاولة الاغتيال.

وأفاد مراسل "صفا" بأنّ مسلحين أطلقوا النار على الأكاديمي الشاعر خلال مشاركته في جاهة الأسير المحرر ضرار أبو جاموس في قرية كفر قليل جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ ما أدى لإصابته برجليه، ونقل إلى مستشفى رفيديا الحكومي.

وتعرض الشاعر، الذي يحاضر بكلية الشريعة في جامعة النجاح، للاعتداء على يد عناصر أمن الجامعة في شهر حزيران/يونيو المنصرم، خلال محاولته وقف قمع الأمن لوقفة احتجاجية نظمها الحراك الطلابي بالجامعة.

وبعد هذا الاعتداء، أطلق مسلحون النار مرتين خلال أسبوع أمام منزل الأكاديمي الشاعر في مدينة نابلس ومنزل شقيقه عصام الشاعر في بلدة سبسطية في نابلس.

وعمل الشاعر عميدًا لكلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية، وهو أستاذ مساعد في قسم الفقه والتشريع، تخصص فقه مقارن، وأستاذ مقارنة الأديان.

وشغل منصب نائب رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم في الحكومة العاشرة، واعتقل خلالها لمدة شهرين في سجون الاحتلال، وشغل أيضًا منصب وزير التربية والتعليم في حكومة الوحدة.

WhatsApp Image 2022-07-23 at 9.05.47 AM.jpeg

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك