في البلدة القديمة بنابلس

تفاصيل اعتقال الاحتلال منفذ عملية قتل فيها جندي قبل أعوام

القدس المحتلة - ترجمة صفا

سمحت الرقابة الاسرائيلية صباح يوم الخميس بكشف النقاب عن اعتقال أحد المتهمين بالتسبب بقتل أحد جنود الاحتلال داخل البلدة القديمة بمحافظة نابلس بالضفة الغربية المحتلة قبل أكثر من 15 عامًا.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن قوة خاصة اعتقلت خلال الأسابيع الأخيرة الناشط في كتائب شهداء الأقصى في نابلس علام الراعي (42 عامًا) حيث أثبتت التحقيقات تورطه في عملية قتل الجندي "أوشر دماري" بتفجير عبوة ناسفة داخل البلدة القديمة في نابلس في العام 2016 كما أصيب عدد آخر من الجنود.

في حين بينت التحقيقات ان الراعي تم تجنيده على يد أحد سكان قطاع غزة ويدعى محمد ماضي لتنفيذ العمليات في الضفة كما قام الراعي بتجنيد آخرين للخلية لتنفيذ العمليات وحصل على الأموال لهذه الغاية.

ووفقاً للقناة فقد بينت التحقيقات تورط الراعي بعشرات عمليات إطلاق النار تجاه جيش الاحتلال بما في ذلك إعطاء تعليماته لاثنين من أعضاء خليته بإطلاق النار تجاه قوات الجيش والمستوطنين في قبر يوسف خلال الاشهر الماضي.

يذكر ان قوة من كتيبة "حروف" اقتحمت البلدة القديمة من نابلس في17 يونيو 2006 وخلال الاقتحام تم إلقاء عبوة ناسفة شديدة الانفجار تجاه القوة حيث قتل الجندي المذكور في الانفجار وأصيب 6 آخرون من بينهم ثلاثة بإصابات متوسطة الى خطيرة.

في حين سيطر مقاتلون من شهداء الاقصى على اشلاء من الجندي وبعدها قاموا بتسليمها للسلطة وقام محافظ نابلس بتسليمها لجيش الاحتلال.

b4d5436d-2974-468e-a3b4-564b657ae3ae.jpg

ع ص/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك