الاحتلال يهدم منازل ومنشآت في بلدة عناتا بالقدس

القدس المحتلة - صفا

هدمت آليات الإدارة المدنية للاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، جدارًا استناديًا وبركس أغنام و3 منازل لبدو تجمع الكرشان في وعر البيك ببلدة عناتا شمال شرقي القدس المحتلة.

وأفاد مراسل وكالة "صفا"، بأن عشرات جنود الاحتلال حاصروا المنطقة وشرعوا بهدم 3 منازل لبدو تجمع الكرشان للمرة الثانية على التوالي خلال شهر، مبنية من الخشب والألمنيوم.

وأوضح أن الجرافات هدمت منازل شادي عودة كرشان، والشقيقين يوسف وعودة موسى اشتيوي، ويقطنهم 22 فردا بينهم 13 طفلا.

وأشار إلى أن الجرافات هدمت أيضًا بركس أغنام للمواطنة آمنة مزاودة، دون السماح لها بإخراج محتوياته من دواجن وأغنام.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان خلال عملية الهدم، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان والمنازل.

وفي السياق، هدمت آليات الاحتلال اليوم جدارا استناديا للمواطنين محمد حلوة ومحمد غيث، يشمل 400 متر مربع من الحجارة الضخمة و200 متر مربع مبني من الباطون بارتفاع 6 أمتار، بني قبل عامين ونصف.

وأوضح محمد حلوة لوكالة "صفا"، أن الجدار يمتد حول أرضه التي تبلغ مساحتها 17 دونمًا، عدا عن أرض شريكه محمد غيث ومحمد أبو عيسى، بمساحة تبلغ نحو 43 دونمًا، إذ كان ينوي والشركاء إقامة مشروع متنزه لأهالي بلدة عناتا في الأرض التي يحيط بها الجدار.

م ق/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك