التهاب الحلق والصداع وانسداد الأنف والسعال أصبحت أهم أعراض كورونا

واشنطن - صفا

توصلت دراسة أجريت على مرضى كوفيد-19 في المملكة المتحدة إلى أن فقدان حاستي التذوق والشم لم يعد من بين الأعراض الأكثر دلالة على الفيروس، وأن أهم الأعراض أصبحت التهاب الحلق والصداع وانسداد الأنف والسعال.

وفي الدراسة التي أطلق عليها "رياكت 1" (React-1) وأجراها باحثون من إمبريال كوليدج لندن سئل حوالي 17 ألفا و500 مريض عن الأعراض، فتبين أن 58% أبلغوا عن التهاب في الحلق، وأبلغ 49% عن صداع، و40% عن انسداد في الأنف، فيما أبلغ 40% عن سعال بدون بلغم، و40% عن سيلان في الأنف.

كما أبلغ 37% ممن شملتهم الدراسة عن سعال مصحوب ببلغم، و35% عن صوت أجش، وأبلغ 32% عن عطس.

وخلال الأيام الأولى لوباء كوفيد-19 كان فقدان الشم والذوق من بين الأعراض الأكثر وضوحا لعدوى كورونا.

وتشير الدراسة إلى أن الأعراض ربما تكون قد تغيرت بسبب تحور فيروس كورونا منذ بداية الوباء، حيث يهيمن متغيرا "بي إيه.4″ (BA.4)، و"بي إيه.5" (BA.5) الآن على حالات كوفيد-19 في المملكة المتحدة والعديد من الدول الأخرى.

وفيما يلي أهم 20 عرضا لكوفيد-19 بترتيب تنازلي وفقا لبيانات دراسة "رياكت 1" التي تم الإبلاغ عنها:

التهاب الحلق: 58%

صداع: 49%

انسداد الأنف: 40%

سعال دون بلغم: 40%

سيلان الأنف: 40%

السعال مع البلغم: 37%

صوت أجش: 35%

العطس: 32%

التعب: 27%

آلام/ أوجاع العضلات: 25%

دوار خفيف: 18%

تورم غدد العنق: 15%

وجع في العين: 14%

تغير حاسة الشم: 13%

ضيق في الصدر: 13%

الحمى: 13%

قشعريرة: 12%

ضيق في التنفس: 11%

وجع الأذن: 11%

فقدان حاسة الشم: 10%

المصدر: الجزيرة نت 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك