أسيرات "الدامون" يكشفن تفاصيل استشهاد الأسيرة فرج الله

رام الله - صفا
كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر محاميتها حنان الخطيب التي تمكنت من زيارة الأسيرات مؤخراً في معتقل "الدامون"، تفاصيل استشهاد الأسيرة سعدية فرج الله، وحالة الحزن التي خيمت على المعتقل عقب ارتقائها.
وأوضحت الأسيرات لمحامية الهيئة ما جرى في يوم استشهاد الأسيرة فرج الله، مشيرات إلى أنه "شعور مؤلم للغاية رؤية شخص يفارق الحياة أمام الأعين، وهنّ عاجزات عن مساعدتها".
وقالت الأسيرات "إنه في ذلك اليوم حاول المسعف المتواجد في العيادة إنعاش الأسيرة فرج الله عند سقوطها، لكنها كانت قد فارقت الحياة".
وأضافت "عقب ارتقاء فرج الله ساد في المعتقل حالة من الخوف ولم تتوقف الأسيرات عن البكاء، وتم إغلاق قسم الأسيرات ولم يخرجنّ لساحة الفورة أو "للكانتينا" أو لعيادة المعتقل، وهناك من بين الأسيرات من امتنعن عن الاقتراب من غرفة سعدية أو الذهاب إلى "الكانتينا" المجاورة لغرفة الشهيدة سعدية بسبب حالة الهلع التي سيطرت عليهن".
ووصفت الأسيرات وفاة سعدية بأنه "كان مشهد موجع للعديد منهن، وأنه خلال فترة العيد اكتفت الأسيرات بتوزيع التمر والقهوة عن روحها والدعاء لها".
يُذكر أن الشهيدة فرج الله من بلدة إذنا قضاء الخليل، وكان جيش الاحتلال قد اعتقلها بتاريخ 18/12/2021 بعد أن اعتدى عليها مستوطن بالضرب قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، وهي أم لثمانية أبناء وجدة لعدة أحفاد.
وكانت الشهيدة قد تعرضت لجريمة طبية متعمدة خلال فترة اعتقالها، إذ كانت تعاني من ارتفاع في نسبة السكر في الدم ومن ارتفاع بالضغط وأهملت إدارة المعتقل ما تعانيه من مشاكل صحية، مما أدى إلى تدهور حالتها وارتقاءها، وبذلك يرتفع عدد الشهداء الأسرى في سجون الاحتلال إلى 230 شهيداً منذ عام 1967.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك