سيناتور روسي: الهيمنة الاستعمارية للغرب انتهت

روسيا
موسكو - صفا

يرى سيناتور روسي، أن بلاده وضعت نقطة النهاية للهيمنة الاستعمارية من الدول الغربية، معتبرًا أن هذا العصر ذهب "بلا عودة".

وأشار أندريه كليشاس رئيس لجنة التشريع الدستوري بمجلس الاتحاد الروسي، إلى انتهاء حقبة إنكار دول الناتو للقانون الدولي واندثار عهد استخدام القوة من قبلها لتحقيق مصالحها الجيوسياسية.

وفي تعليقه على كلمات رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير حول اقتراب نهاية هيمنة الغرب، شدد كليشاس على أن روسيا وضعت نقطة النهاية، لسياسة الاستعمار الجديد من جانب الغرب و"لعصر الهيمنة الغربية".

في وقت سابق، صرح بلير بأن عصر الهيمنة السياسية والاقتصادية للغرب يقترب من نهايته، وأن العالم يتجه نحو مفهوم القطبية الثنائية وربما التعددية القطبية.

وذكر السيناتور، "عصر هيمنة الغرب الذي يبدي بلير قلقه عليه، هو عصر إنكار القانون الدولي وعصر الاستخدام التعسفي للقوة من قبل دول الناتو حول العالم لإرضاء مصالحها الجيوسياسية".

وأضاف أن "بلير محق لقد انتهى عصر إنكار سيادة الدول الأخرى - هذه العقود الثلاثة من الهيمنة الاستعمارية الجديدة للغرب تحت غطاء الثرثرة حول "الديمقراطية الليبرالية، انتهت".

وشدد كليشاس على أن روسيا، وضعت حدا لـ "السياسة الاستعمارية الجديدة للغرب تحت ستار "قيم الديمقراطية الليبرالية".

وتابع، "لن تكون هناك عودة للاستعمار الليبرالي الجديد".

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك