إدانة تغييب الاحتلال عن قائمة العار الأممية للدول المنتهكة لحقوق الأطفال

غزة - صفا

أدان مجلس العلاقات الدولية عدم إدراج "إسرائيل" في "قائمة العار" الصادرة عن الأمم المتحدة للمنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاع.

وقال المجلس في بيان اليوم الجمعة إن القرار من الأمين العام للأمم المتحدة لا يبرئ ساحة الاحتلال فحسب، بل ويعطيه الضوء الأخضر لمواصلة جرائمه وانتهاكه لكل القوانين الدولية.

وبين أن التقرير يناقض نفسه، إذ أفاد أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية عن قتل 78 طفلا فلسطينيا وتشويه 982 آخرين في الأراضي الفلسطينية المحتلة في عام 2021، وفي نفس الوقت لم يدرجه بقائمة الدول والجماعات التي تنتهك حقوق الأطفال.

وطالب المجلس الأمين العام للأمم المتحدة بتصحيح الخطأ الفادح وإضافة اسم دولة الاحتلال لقائمة العار، بل وتفعيل كل الأدوات الدولية لمحاسبتها على جرائمها وتوفير الحماية للأطفال الفلسطينيين

وصدرت "قائمة العار" وتعرف أيضًا باسم "اللائحة السوداء"، من الأمين العام للأمم المتحدة، عام 2002، للمنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال بمناطق النزاع، وهي لائحة تصدرها الأمم المتحدة بتقرير سنوي.

ويدرج بالقائمة السوداء الجماعات التي "تتورط في تجنيد واستغلال الأطفال والعنف الجنسي ضدهم، وقتلهم وتشويههم، والهجمات على المدارس أو المستشفيات، ومهاجمة أو التهديد بمهاجمة الأفراد ذوي الحماية وخطف الأطفال".

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك