50 ألف مُصلٍ يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

القدس المحتلة - صفا

أدى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم التشديدات والقيود المفروضة عند حواجز الاحتلال الإسرائيلي.

 وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 50 ألف مصل أدوا صلاة ظهر اليوم الجمعة بالمسجد الاقصى المبارك.

وأكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سرندح أنه "لا مكان لاتباع الديانات في مساجدنا تحت مسمى الإخوة الإنسانية أو تحت مسمى مزعوم أنتجه البيت الابراهيمي زورا ومشاغبة بيننا وضرارا وتفريقا".

 وشدد سرندح أن "أقصانا وقصور خلفائنا وأوقافنا حق خالص لنا وحدنا".

وأضاف "لن تشاركنا الإنسانية بأقصانا ولا زالت الحفريات حول أركان مسجدنا تشكل خطرا، والإدارات والهيئات في صمت".

وفي الخطبة الثانية، تحدث عن عودة الحجاج قائلا: "لقد عادوا  مزودين بالتقوى نورهم يسعى بين أيديهم وبايمانهم، نسأل الله أن يزيدهم ثباتا وتمسكا بأقصانا والتزاما بدين الله".

وشهدت ساحات المسجد الأقصى توافد أعداد كبيرة من المصلين، من أهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل، وممن استطاع الوصول من الضفة الغربية.

وتتواصل الدعوات للرباط في المسجد الأقصى المبارك وشدّ الرحال إليه وإعماره، في ظل الاستهداف المتواصل له، ومخططات الاحتلال التهويدية، وتهديدات الحفريات.

م ق/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك