قرب مستشفى المطلع بالقدس المحتلة

الاحتلال يقمع تظاهرة منددة بزيارة بايدن ومطالبة بالعدالة لأبو عاقلة

القدس المحتلة - صفا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة تظاهرة سلمية للمطالبة بالعدالة للصحفية شيرين أبو عاقلة ومنددة بزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قرب مستشفى المطلع بمدينة القدس المحتلة.

وأفاد مراسل وكالة "صفا" في القدس المحتلة بأن قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين في التظاهرة بالدفع وصادرت البالونات التي بحوزتهم.

وتظاهر عشرات النشطاء الفلسطينيين صباح اليوم الجمعة أمام مستشفى المطلع في بلدة الطور بالقدس المحتلة، رفضاً لزيارة بايدن وتصريحاته الداعمة للاحتلال.

ورفع النشطاء، أعلام فلسطين ولافتات سوداء تذكر بايدن بأن حياة الشعب الفلسطيني مهمة، وأخرى تطالب بالعدالة لشيرين أبو عاقلة.

وتزامن ذلك مع انتشار كبير لقوات الاحتلال، وإغلاق منطقة مستشفى المطلع بالكامل.

كذلك عطلت سلطات الاحتلال حركة القطار الخفيف في مدينة القدس المحتلة.

وقال الناشط المقدسي محمد أبو الحمص إن ما يريده الفلسطينيون هو موقف سياسي جاد ينصف الفلسطينيين، وليس فقط زيارة مستشفى او الصلاة في كنيسة.

من جانبها، أكدت الناشطة المقدسية سيلفيا أبو لبن على ضرورة الاحتجاج على زيارة بايدن، والتعبير عن رفض الشعب الفلسطيني للسياسة الأميركية تجاه القضية الفلسطينية.

ونبهت أبو لبن إلى أن زيارة بايدن لفلسطين المحتلة هي تعبير عن دعم كامل لابنتها المدللة "إسرائيل".

وأوضحت أنه خلال يومين من الزيارة تم توقيع ما يسمى (إعلان القدس) للشراكة الاستراتيجية، ووضع خطة لمواجهة حملات المقاطعة الدولية ضد "إسرائيل" بالعالم، وتوسيع دائرة التطبيع العربي.

وأضافت أن القضية الفلسطينية لا تكلف بايدن سوى ٤٥ دقيقة لمقابلة رئيس السلطة محمود عباس في بيت لحم، ودعم مالي لمستشفى المطلع.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك