15 ألف شخص قتلوا وأصيبوا بسورية جراء مخلفات الحرب

نيويورك - صفا

وثّقت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، مقتل وإصابة 15 ألف شخص جراء انفجار مخلفات الحرب في سورية، منذ عام 2015، بما يعادل مقتل أو إصابة خمسة أشخاص يومياً.

وأوضح مدير الدائرة في سورية حبيب الحق جاويد، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن هذا الرقم ضخم، مؤكداً أن سورية تسجل اليوم أكبر عدد من الضحايا جراء الذخائر المتفجرة عالمياً.

وبين أن حوالي 10.2 مليون شخص يعيشون في مناطق ملوثة بالذخائر المتفجرة، أي أن واحداً من اثنين يعيش في خطر جراء مخلفات الحرب.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تواجه تحدياً رئيسياً يتمثل في محدودية التمويل، مضيفًا "نحتاج للدعم اللازم من الجهات الفاعلة كافة، عاجلاً وليس آجلاً".

ووثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قضاء لاجئين فلسطينيين بينهم أطفال بالإضافة لإصابة العشرات بسبب الألغام الأرضية ومخلفات الحرب في مناطق متعددة من سوريا، وكان آخرهم الطفل الفلسطيني محمد بسام مرعي، الذي توفي متأثراً بإصابته جراء انفجار قنبلة عنقودية في مخيم حندرات.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك