الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 5 سنوات

القدس المحتلة - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء، عن الأسير المقدسي عباس علي سعد الصالحي (28 عامًا) من شعفاط شمال القدس المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة خمس سنوات.

وكان في استقبال الأسير الصالحي أمام بوابة سجن "رامون" الصحراوي" العشرات من أفراد أسرته، وأصدقائه.

وفي لحظات مؤثرة، احتضن الصالحي والدته، والتقى بخطيبته لمى، بعد اعتقال دام خمسة أعوام في سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي الصالحي بتاريخ 14/7/2017 على خلفية نشاطه المقاوم، وقد تنقل بين عدة سجون.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك