حمّل "إسرائيل" مسؤولية مقتلها

أبو ردينة: لن نقبل التلاعب بنتيجة التحقيق الفلسطينية بشأن استشهاد أبو عاقلة

رام الله - صفا

حمّل الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، الاثنين، "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة التي اغتيلت بنيران الجيش الإسرائيلي في جنين في 11 أيار/مايو الماضي.

وشدّد أبو ردينة، في تصريح صحفي، على أنّه "لن نقبل بأي حال من الأحوال التلاعب بنتيجة التحقيق الفلسطينية، وسنتابع قضية اغتيالها في المحاكم الدولية، خاصة أمام المحكمة الجنائية باعتبار أن اسرائيل هي المسؤولة عن قتلها وعليها أن تتحمل النتائج".

وأعرب عن أسفه لتنصّل حكومة الاحتلال من تحمّل مسؤولياتها تجاه اغتيال أبو عاقلة، مطالبًا الإدارة الأميركية بالحفاظ على مصداقيتها وتحميل "إسرائيل" المسؤولية كاملة عن جريمة قتل الشهيدة أبو عاقلة، لافتًا إلى "أنّ الوقائع الفلسطينية والدولية تؤكد مسؤولية الجيش الإسرائيلي بدون أدنى شك".

وخلص تحقيق أمريكي إلى "ترجيح" استشهاد الصحفية الفلسطينية الأمريكية أبو عاقلة "بإطلاق نار من مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي" التي كانت تجتاح مخيم جنين.

وقال المتحدث بلسان الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان: "بعد تحليل جنائي مفصل للغاية، لم يتمكن فاحصو الطرف الثالث المستقلون، كجزء من عملية أشرف عليها منسق الأمن الأمريكي مايكل فينزل، من التوصل إلى نتيجة نهائية فيما يتعلق بأصل الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة".

وأضاف، "قرر خبراء المقذوفات أن الرصاصة أصيبت بأضرار بالغة، مما حال دون التوصل إلى نتيجة واضحة".

وتسلّمت الولايات المتحدة، السبت، الرصاصة التي أدت إلى استشهاد الصحفية أبو عاقلة، من السلطة الفلسطينية بغرض إجراء تحقيق بشأن الجهة التي تسببت في استشهادها.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك