منتدى: مشاركة الاحتلال بفحص أداة قتل أبو عاقلة ذر للرماد بالعيون

غزة - صفا

قال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين "إنه يتابع باستياء بالغ خضوع السلطة الفلسطينية لطلب الإدارة الأمريكية تسليم الرصاصة التي قُتلت بها الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة فجر الأربعاء 11 مايو 2022 على يد جنود الاحتلال".

واعتبر المنتدى في بيان وصل وكالة "صفا" الأحد ذلك، محاولة إسرائيلية مفضوحة لذر الرماد في العيون وإيجاد الذرائع للتنصل من مسؤولية اقتراف الجريمة التي لاقت استنكاراً دولياً وشكلت خرقاً فاضحاً للقوانين الدولية والمبادئ والمواثيق الإنسانية المؤكدة على حرية الإعلام وحماية الصحفيين.

وجدد تحميل الاحتلال المسؤولية الكاملة والتامة عن جريمة اغتيال أبو عاقلة، والتي أعقبها بجريمة أخرى بعد أقل من شهر باغتيال الصحفية غفران وراسنة يوم 1 يونيو 2المنصرم.

وشدد على ضرورة محاسبة الاحتلال على تماديه في جرائمه وانتهاكاته بحق الإعلام الفلسطيني بمختلف مكوناته، مستدلًا بتدمير مقار حوالي 60 مؤسسة إعلامية وقتل الصحفي يوسف أبو حسين خلال عدوان مايو 2021 على غزة.

وأشار المنتدى إلى نتائج عدة تحقيقات ومن بينها تحقيق الأمم المتحدة التي خلصت لمسؤولية الاحتلال عن جريمة اغتيال أبو عاقلة، مذكرًا بالسجل الحافل للاحتلال باستهداف وقتل الصحفيين.

وأوضح أن عدد الصحفيين الذين قضوا برصاص وصواريخ الاحتلال 50 صحفياً منذ عام 2000، معتبرًا أن هذا ينبغي أن يدفع مؤسسات العدالة الدولية للقيام بواجباتها لحماية الصحفيين عبر كف يد الاحتلال عن استهدافهم ومحاسبته على جرائمه بحقهم.

وحذر من خطورة مرور جريمة اغتيال أبو عاقلة دون محاسبة الاحتلال باعتبار ذلك ضوء أخضر لمواصلة استهداف الصحفيين الفلسطينيين، وتشجيع للاحتلال على قمع وكبت حرية الإعلام في الأراضي الفلسطينية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي الأحد، إنه سيفحص الرصاصة التي قتلت الصحافية أبو عاقلة، بعد أن سلّمتها السلطة الفلسطينية للولايات المتحدة الأمريكية.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك