مطالبات بتشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على ظروف استشهاد الأسيرة مطر

رام الله - صفا

طالب مركز حماية لحقوق الإنسان، السبت، الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على الظروف التي أدّت إلى استشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر فرج الله أثناء وجودها داخل سجن "الدامون".

ودعا المركز الحقوقي، في تصريح وصل "صفا"، المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال وإلزامها باحترام واجباتها بموجب القانون الدولي لاسيما اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة، وبمعاملة المعتقلين معاملة إنسانية تنسجم مع معايير الأمم المتحدة الدنيا لمعاملة السجناء الصادرة في العام 1955.

كما طالب مجلس حقوق الانسان بتشكيل لجنة تقصي حقائق برلمانية أوروبية للوقوف على عنصرية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين، داعيًا السلطة الفلسطينية إلى ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الأسرى والمعتقلين أمام المحاكم الدولية لا سيما المحكمة الجنائية الدولية.

ولفت إلى أنّ سلطات الاحتلال تمارس انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وبشكل خاص سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي بحقهم، والتي أفضت لمقتل العشرات.

ودان "حماية" سياسة الإهمال الطبي التي أودت بحياة 230 معتقلًا في سجون الاحتلال، مؤكدًا أنّ الإهمال الطبي جريمة دولية متكاملة الأركان، محمّلًا سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن وفاة الأسيرة مطر.

بدوره، طالب رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر المنظمات الدولية والأممية وعلى رأسها الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية الدولية بفتح تحقيق دولي في استشهاد الأسيرة مطر، داعيًا لملاحقة الاحتلال على انتهاكاته الصارخة للقوانين والاتفاقيات الدولية والإنسانية الخاصة بالأسرى.

ودان بحر، في تصريح وصل "صفا"، سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تتبعها إدارات السجون بحق الأسرى والأسيرات، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال استخدمت أساليب همجية ولاإنسانية خلال اعتقال الأسيرة سعدية مطر دون اي مبرر قانوني.

وأكّد أنّ الأسرى وخصوصًا الأسيرات يعيشون أوضاعًا مأساوية في سجون الاحتلال، ويتمّ حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية، ومن بينها الحق في التداوي والعلاج، ويواجهون الموت البطيء في سجون الاحتلال صباح مساء.

وأضاف "ما تتعرض له الأسيرات في سجن "الدامون" من ظروف اعتقال قاسية وأساليب تضييق نفسي وجسدي يعدُّ جرائم ضد الإنسانية يجب التحرك الدولي العاجل لوقفها".

وكانت إدارة سجون الاحتلال أعلنت صباح السبت استشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر فرج الله (68 عامًا) من سكان البلدة القديمة في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة أثناء تواجدها في "الفورة" صباح اليوم بسجن "الدامون".

والأسيرة الشهيدة فرج الله هي أكبر الأسيرات سنًا في سجون الاحتلال وأم لثمانية أبناء.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك