أهالي المعتقلين السياسيين يدعون للمشاركة بوقفة تضامنية في رام الله السبت

رام الله - صفا

دعا أهالي المعتقلين السياسيين في رام الله الأربعاء للمشاركة في وقفة تضامنية مع أبناءهم في سجون السلطة، السبت القادم.

وأكد الأهالي على أن الوقفة تأتي تضامنًا مع أبنائهم الذين يتعرضون إلى أبشع أنواع التعذيب وأقصى أساليب التحقيق ظلماً وجوراً في سجن أريحا.

وأوضحوا أن الوقفة ستنظم السبت الساعة السادسة عصرًا، على دوار المنارة وسط رام الله.

وتتصاعد انتهاكات أجهزة السلطة في الضفة الغربية، بحق المواطنين، حيث تشن حملة اختطاف طالت العديد من المواطنين، وطلبة الجامعات، إلى جانب استدعاء النساء العاملات في دور تحفيظ القرآن الكريم.

وأفادت مجموعة محامون من أجل العدالة، بأن عدد المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية وصل إلى 63 مواطنا، منذ بداية شهر يونيو الجاري.

وذكرت المجموعة في بيان، اليوم، أنها تتابع حملة الاعتقالات السياسية والاعتقال على خلفية ممارسة حقوق دستورية، والتي تقوم بها أجهزة السلطة التنفيذية، وأخذت منحى متصاعد ملحوظ منذ بداية حزيران الجاري.

بالمقابل، ينظم أهالي المعتقلين سياسيا وقفات تضامنية مع أبنائهم، مطالبين قيادة السلطة والأجهزة الأمنية بالإفراج الفوري عنهم.

كما طالب الأهالي القوى الوطنية والإسلامية بالتدخل للإفراج عن المعتقلين السياسيين في مدن الضفة، وإنقاذهم من الاعتقال التعسفي.

من جانبهم، أطلق عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة “مش رايح”، لمواجهة الاعتقالات السياسية بحق الأسرى المحررين والقيادات الوطنية والطلبة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك