نعي فصائلي للشهيد مرعي ودعوة لتصعيد المقاومة بالضفة

غزة - صفا

نعت فصائل المقاومة الفلسطينية الشهيد محمد ماهر مرعي (23 عاما)، والذي ارتقى فجر الأربعاء، أثناء التصدّي لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت جنين بالضفة الغربية المحتلة، داعية لتصعيد المقاومة ضد الاحتلال ومستوطنيه.

واستشهد مرعي فجر اليوم متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت الحي الشرقي في مدينة جنين.

وقالت حركة "حماس" في بيان وصل وكالة "صفا" إن الشهيد مرعي ارتقى لقافلة شهداء فلسطين، الذين تشكّل دماؤهم الطاهرة وتضحياتهم البطولية وقوداً للشعب في مقاومته المستمرة، ضدَّ الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

وأشادت الحركة بصمود أهل الضفة وخاصة في جنين ومخيمها المقاوم، داعية إياهم للمزيد من الثبات والبطولة في التصدّي ومقارعة الاحتلال.

وأضافت الحركة "نجدّد معهم عهد الوفاء للشهداء بمواصلة طريق المقاومة، حتّى تتحقّق آمالنا بطرد الاحتلال عن أرضنا، وانتزاع حقوقنا، وتحرير الأرض والمسرى".

من جانبها، شددت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أن دم الشهيد مرعي "هو خط سيرنا ودليلنا على طريق الحرية والكرامة لشعبنا".

وأضافت في بيان وصل وكالة "صفا" أن "هذه المعركة المستمرة بين تمام الحق وتمام الباطل، تثبت إرادة شعبنا وإصراره الكبير على استعادة حقوقه، ومواجهة الجرائم الإرهابية التي يرتكبها جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين".

وأكد أن جنين وكتيبتها ما تزالان تشكلان رأس حربة وأنموذجاً مبهراً من التضحية والمقاومة، والتصدي بكل قوة وعنفوان للاحتلال الذي يواصل اقتحامه للمدن والقرى.

كما شددت على أن دماء الشهداء ستبقى نوراً يضيء طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

كما نعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين الشهيد مرعي، داعية الشباب الثائر إلى تصعيد المقاومة وإشعال الأرض براكين غضب تحت أقدام جنود ومستوطني الاحتلال، كما جاء في بيان لها.

وشددت على "أن دماء الشهداء وجراح المصابين أمانة لن نفرط فيها ولن نساوم عليها، وستكون هذه الدماء نوراً يضيء طريق الأحرار ويبدد ظلام العدوان والاحتلال".

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك