بلدية غزة تُكرم طفلة لابتكارها مشروعاً ذكياً لفرز النفايات

غزة - صفا

كّرم رئيس بلدية غزة يحيى السراج، الطفلة "سنا الأشقر" لابتكارها مشروعاً ذكياً لفرز النفايات بهدف إعادة تدويرها واستخدامها في صناعات تخدم المجتمع، وفوزها بالمرتبة الأولى على فلسطين والثانية على العالم في أكبر مسابقة للبرمجة والذكاء الاصطناعي في العالم للنشء الصغير.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس البلدية للطفلة الأشقر بحضور والدتها وشقيقها، فيما حضر اللقاء إلى جانب رئيس البلدية، عضو المجلس البلدي بدر صبرة، والمدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك عبد الرحيم أبو القمبز، وعددٌ من مدراء الدوائر المختصة في البلدية.

وأشاد رئيس البلدية بالطفلة الأشقر وجهودها في ابتكار مشروع فرز النفايات الذكي، مؤكداً أن عملية فرز النفايات مهمة في تحقيق صناعات تخدم المجتمع وتساهم بشكل كبير في تقليل النفايات من المصدر، وتوفير فرص عمل جديدة.

ووجه بمساعدتها في احتضان المشروع والتشبيك مع مؤسسات المجتمع المحلي ذات العلاقة لإنجاحه وتبنيه والاستفادة منه، معتبراً أن استخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في عملية فرز النفايات يساعد بشكل كبير في تنمية هذا القطاع ويحقق فوائد كبيرة من خلال إعادة تدوير النفايات المفرزة واستخدامها في صناعات عديدة منها السماد العضوي، والصناعات الأخرى.

إعفاء من فاتورة النظافة

وقرر رئيس البلدية منح أسرة الطفلة الأشقر إعفاءً كاملاً من رسوم خدمات النظافة لمدة عام تقديراً لجهودها وتشجيعاً لها للاستمرار في مسيرتها في ابتكار أنظمة تفيد المجتمع وتساهم في تحقيق التنمية والتطور للمجتمع الفلسطيني.

بدورها؛ شكرت الطفلة الأشقر، رئيس البلدية والمجلس البلدي على جهودهم في رعاية الموهوبين والمبدعين وقالت " لقد كانت دعوة رئيس البلدية وتكريمه لي أثراً كبيراً في تشجيعي على الاستمرار في مسيرتي لخدمة المجتمع الفلسطيني وابتكار المشاريع التي تخدم المجتمع.

وأوضحت أن فكرة مشروع "تصنيف النفايات الذكي" IGSS تبلورت من خلال برنامج بورت بلوكس وتوظيف الذكاء الاصطناعي، ومن خلال التطبيق يتيح برنامج "بورت بلوكس" ربط التطبيق عبر لوحة موجودة على الحاوية الذكية؛ وبواسطة الذكاء الاصطناعي يصنف القمامة عبر الحاويات المختلفة.

يذكر أن أسرة الطفلة سنا تقوم بجهد ذاتي على فرز النفايات في المنزل منذ 11 عاماً بهدف الاستفادة من مكوناتها وغرس ثقافة فرز النفايات في أبنائها، وبينت الأسرة ان فرز النفايات عمل على تقليل كمية النفايات المنزلية المنتجة والاستفادة من بعضها.

وكان مشروع الطفلة الأشقر قد فاز بالمرتبة الأولى على فلسطين والثانية على العالم في المسابقة الهندية Codeavour" " وهي أكبر مسابقة للبرمجة والذكاء الاصطناعي في العالم للأعمار 7-17 سنة، حيث تقدم للمسابقة نحو 64 ألف مشروع من 90 دولة حول العالم.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك