ماذا علقت "إسرائيل" على إعلان القسام تدهور صحة أحد الأسرى لديها؟

القدس المحتلة - ترجمة صفا

دعا رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت وزرائه إلى عدم التعليق على تغريده الناطق بلسان كتائب القسام "أبو عبيدة" مساء اليوم والمتعلقة بصحة أحد الأسرى الإسرائيليين لدى القسام.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن مكتب بينيت طلب من الوزراء عدم التعليق على تغريده أبو عبيدة.

في حين، نقلت القناة 12 العبرية عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إنه "لا توجد معلومات استخباراتية جديدة تدعم تغريده أبو عبيدة".

ووصف المصدر تغريده أبو عبيدة بـ"محاولة حماس تحريك المياه الراكدة وممارسة ضغوطات على الكيان في قضية الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين".

وذكر المراسل العسكري في القناة "12" نير دفوري إن "توقيت الإعلان عن تدهور صحة أحد الأسرى قبيل نشرات الأخبار الرئيسية العبرية ليس صدفة، ويعد جزءاً من الحرب النفسية التي تمارسها حماس ضد إسرائيل"، على حد تعبيره.

وطالب مكتب بينيت الوزراء بعدم التطرق لبيان القسام إلى حين اتضاح الأمور، حيث تشير التقديرات إلى أنها محاولة من حماس لتحريك المفاوضات مع الكيان بهذا الملف.

بدورها، عقبت والدة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى القسام ابارا منغستو على إعلان أبو عبيدة قائلة إن "أيا من المستوى السياسي أو العسكري الإسرائيلي لم يتحدث معها أو مع العائلة منذ فترة طويلة".

وقالت "أنا لا أعرف حالة ابني، سمعت الأنباء الآن بأن هنالك تدهواً في صحة أحد الأسرى، وأتمنى أن تكون صحة ابني بخير وأن يحرسه الله".

م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك