اشتية يعلن عن "رزمة" من المشاريع في مسافر يطا

رام الله - صفا

أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية عن جملة من المشاريع في كافة القطاعات الصحية والتعليمية والاتصالات، والعمل وغيرها من المشاريع والخطط التي تعزز صمود المواطنين وتمكينهم من مواجهة الاحتلال والاستيطان، خاصة في منطقة مسافر يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال اشتية في كلمته في مؤتمر "الصمود والتحدي" الذي أقيم اليوم الأحد برعاية الرئيس محمود عباس في خربة المجاز بمسافر يطا جنوب الخليل إن الحكومة وضمن خطتها في تعزيز صمود المواطنين بالمسافر عملت على إعداد مخطط هيكلي بمساحة 36 ألف دونم، وجددت مخططات هيكلية لترسيخ صمود المواطنين على الأرض.

كما قدمت الحكومة 462 تأمينا صحيا لأهالي المسافر، وتعمل على توفير التأمين الصحي للعاطلين عن العمل، وقدمت 350 مساعدة نقدية وطرودا غذائية لـ400 عائلة من الأسر المحتاجة.

وذكر اشتية أن الحكومة عملت على تعبيد طرق لخدمة هذه التجمعات بقيمة 130 ألف دولار، وتأهيل طرق زراعية بقيمة 160 ألف دولار، وقدمت البذار لـ 460 مزارعا، بالإضافة الى ترميم الآبار وتوزيع الاعلاف والأدوات الزراعية والأدوية البيطرية والطعومات، بتكلفة 35 ألف دولار.

وبين أن أربع مدارس وروضة اطفال سيتم افتتاحها قريبا في سياق دعم القطاع التعليمي.

وفي قطاع الطاقة سيتم تزويد تجمع الدقيقة بشبكة كهرباء بتكلفة 700 ألف شيقل، وتزويد تجمعات أخرى بالطاقة الشمسية. كما سيتم إيصال خدمة شبكة الإنترنت لكافة المدارس في المسافر.

وفي قطاع التدريب المهني سيتم توسيع مركز يطا المهني بتكلفة 1.4 مليون شيقل، وغيرها من المشاريع التي بدورها ستعمل على تعزيز صمود المواطنين في أراضيهم في ظل هجمة الاحتلال على أراضي المسافر لاستغلالها لصالح الاستيطان وترحيل المواطنين منها.

وأبدى اشتية استعداد الحكومة الفلسطينية لترميم 300 كهف يستخدمها المزارعون لأغراض السكن في ظل ملاحقة الاحتلال ومواصلة عمليات الهدم للبيوت ومساكن الصفيح.

وقال اشتية إن العجز المالي السلطة وعجزها عن دفع الرواتب، يأتي نتيجة لسياسة الاحتلال ومواصلتها احتجاز أموال السلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي قدم منحة للسلطة الفلسطينية بقيمة 244 مليون يورو، منها 55 مليونا لخدمة المشاريع الحيوية ودعم المواطنين وصمودهم.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك