منتدى الإعلاميين يدعو لترجمة محاسبة الاحتلال عن اغتيال "أبو عاقلة"

غزة - صفا

رحب منتدى الإعلاميين بموقف مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان الذي أفاد بأنها خلصت إلى أن الصحافية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة قُتلت بنيران الاحتلال.

وقالت المتحدثة باسم مفوضة الأمم المتحدة رافينا شمدساني في مؤتمر صحافي في جنيف "جميع المعلومات التي جمعناها - بما في ذلك من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني - تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي سمودي صدرت عن قوات الأمن الإسرائيلية وليست طلقات عشوائية صادرة عن فلسطينيين مسلحين كما قالت السلطات الإسرائيلية في البداية".

وأضافت شمدساني "لم نعثر على أي معلومات تشير إلى قيام مسلحين فلسطينيين بأي نشاط بالقرب من الصحافيين"، مضيفة أن "من المقلق للغاية أن السلطات الإسرائيلية لم تفتح تحقيقا قضائيا".

وطالب منتدى الإعلاميين الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بضرورة الانتصار لقيم العدالة، وترجمة قناعتها بمسؤولية الاحتلال الإسرائيلي عن جريمة اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة لخطوات عملية لمحاسبته بما يضع حدا لمسلسل الاستهداف المتواصل للصحفيين الفلسطينيين، ويحول دون تمادي قوات الاحتلال الإسرائيلي بانتهاك وخرق القوانين الدولية والأعراف والمواثيق الإنسانية المؤكدة على حرية الصحافة وحماية الصحفيين في مناطق الصراع.

ويؤكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين أن العدالة الدولية أمام اختبار حقيقي، وأن التقاعس عن محاسبة الاحتلال لا يعني سوى منحه الضوء الأخضر لمواصلة استهداف الصحفيين والتضييق على حرية الإعلام والصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك