الإفراج عن أحد أبناء مخيم درعا من السجون السورية

رام الله - صفا

أفرجت الأجهزة الأمنية السورية عن أحد أبناء مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سوريا، يوم الإثنين الفائت بعد اعتقال دام عامين.

وأوضحت مصادر إعلامية أن اللاجئ المفرج عنه هو أويس مالك الناصر، من المهجرين إلى منطقة المزيريب، وكان معتقلاً لدى فرع المخابرات الجوية قبل نقله إلى سجن عدرا، ومن ثم إطلاق سراحه مؤخراً.

وأشارت المصادر إلى أن والد الشاب أويس اعتقل في وقت سابق ومازال في السجون السورية.

ووثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أكثر من (1800) معتقل فلسطيني في سجون النظام السوري بينهم (110) نساء.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك