الاحتلال يداهم منزل الأسير أبو شخيدم من الخليل في يوم الإفراج عنه

الخليل - صفا

داهمت قوات الاحتلال يوم الأربعاء، منزل الأسير مصعب أبو شخيدم (34 عاماً) في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، الذي من المقرر الإفراج عنه اليوم بعد قضائه 11 عاماً في الأسر.

وأفاد والد الأسير سميح أبو شخيدم بأن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل وخيمة استقبال الأسير، بالتزامن مع تحليق طائرتين في الأجواء، لمصادرة لافتات التهنئة بالإفراج عن نجله مصعب.

وأوضح أن اقتحام قوات الاحتلال جاء لتنغيص فرحة عائلة الأسير بالإفراج عنه بعد 11 عاماً من الاعتقال، مؤكداً على أن إجراءات الاحتلال لن تمنع العائلة من الاحتفال بتحرر نجلهم.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير وخيمة استقباله، وأطلقت قنابل الغاز تجاه الحاضرين للمشاركة في استقبال الأسير أبو شخيدم، كما صادرت صور الأسير ولافتات التهنئة.

وكان من المقرر أن يفرج الاحتلال اليوم الأربعاء عن الأسير أبو شخيدم، بعد قضاء محكوميته البالغة 11 عاماً.

وأبو شخيدم أحد أعضاء الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية حماس، واعتقل في 23/8/2011، بتهمة تجنيد منفذ عملية أسفرت عن مقتل مستوطنة وإصابة العشرات في القدس المحتلة عام 2011.

أ ك/س ز

/ تعليق عبر الفيس بوك