"العمل الحكومي" بغزة تصادق على جملة من القرارات

غزة - صفا

استمعت لجنة متابعة العمل الحكومي في غزة الأربعاء إلى تقرير مفصل من وزارة التربية والتعليم حول سير امتحانات الثانوية العامة، كما اطمأنت على وصول كافة رحلات الفوج الأول من حجاج بيت الله الحرام، وترتيبات وزارة الأوقاف لسفر حجاج الفوج الأخير من حجاج غزة.

واطلعت اللجنة في جلستها الأسبوعية على نتائج مشاركة الوفد الحكومي برئاسة وزارة الحكم المحلي في مؤتمر بلديات العالم الذي انعقد في تركيا الأسبوع الماضي، واعتمدت محاضر اجتماعات لجان: الشئون الإدارية، الشئون الاقتصادية، الأراضي الحكومية، كما ناقشت عددًا من المذكرات والتقارير المقدمة من الوزارات والمؤسسات الحكومية، فيما أحالت عدداً من المقترحات المقدمة للوزارات المعنية للدراسة والإفادة بالرأي.

وقررت اللجنة تجديد عقود موظفي التفتيش العاملين في معبر كرم أبو سالم، لمدة عام والموافقة على صرف نفقات مشروع التمكين والتميز الخاص بوزارة التربية والتعليم.

كما صادقت على تكليف وزارة الأشغال العامة والإسكان بإجراء أعمال الصيانة والإصلاح للأضرار التي لحقت بأبراج بيسان، بسبب أحداث قرية أم النصر.

وصادقت على تخصيص قطعتي أرض لإنشاء مدارس في مدينة غزة، وقطعة أخرى برفح لبناء مقر للدفاع المدني، كما أقرت مدونة سياسات العمل لقطاع رعاية وكفالة الأيتام، وتكليف وزارة التنمية الاجتماعية بإصدارها.

ووافقت اللجنة على الموافقة على تعديل مسمى نقابة الصاغة وتجار المعادن الثمينة وإتباعها لوزارة الاقتصاد الوطني وإطلاق المرحلة الثانية من مسابقات الوظائف الإشرافية، والتي تشمل رؤساء الشعب والأقسام وما بقي من الدوائر.

كما صادقت على تكليف وزارة المالية بتحمل تكاليف التأمين على الطلبة الملتحقين ببرامج التدريب المهني في وزارة العمل واعتماد مقترح شطب المركبات المتهالكة، لمن يرغب من المواطنين وفق الآليات التي ستعلن عنها لاحقا وزارة النقل والمواصلات.

وقررت اللجنة الحكومية اعتماد إجراء فحوصات الخدمات الجديدة في مختبرات وزارة الاقتصاد الوطني، والمصادقة على رسومها واعتماد التوصيات الصادرة عن مؤتمر: التكنولوجيا الرقمية من أجل كبار السن، الذي عُقد بالتزامن مع اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات وإحالة عدد من الموظفين للتقاعد المبكر بناءً على طلبهم.

كما صادقت اللجنة على نظام الاتصال الحكومي الموحد لدى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعميمه على الوزارات والمؤسسات الحكومية.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك