"الجونة" السينمائي يؤجل دورته السادسة

القاهرة - صفا

أعلنت إدارة مهرجان ”الجونة“ السينمائي الدولي، تأجيل فعاليات دورته السادسة، التي كان من المقرر إقامتها في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، إلى أجل غير مسمى.

وقالت إدارة المهرجان، في بيان أصدرته اليوم الأحد، إن ”القرار جاء حرصًا وإيمانًا منهم على تعزيز الدور الحيوي الذي يلعبه مهرجان الجونة السينمائي على المستويين الفني والسياحي محليًا وعالميًا“.

وأشار البيان إلى أن القرار أخذ في الاعتبار ”التحديات العالمية الحالية، التي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها، والتأكيد عليها منذ الدورة الأولى للمهرجان“.

وعن موعد إقامة الدورة أكدت إدارة ”الجونة السينمائي“ أن اللجنة المنظمة للمهرجان ستقوم بالإعلان عن الاستعدادات والمستجدات التي قد تطرأ على فعاليات الدورة السادسة للمهرجان بشكل دوري في الفترة المقبلة.

وكانت الفنانة المصرية بشرى قد أعلنت في آذار/مارس الماضي، تركها منصب رئاسة العمليات في مهرجان الجونة السينمائي بعد عمل استمر لمدة 7 أعوام، منذ تأسيسه، باعتبارها أحد مؤسسي المهرجان.

وقالت بشرى في منشور عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن قرار تركها المنصب نابع من ”مواكبة الإنسان للتغيرات التي تحدث من حوله بعد إعادته النظر في كافة تفاصيل رحلة الحياة والبحث عن أشياء جديدة وتحديات مختلفة“.

وأضافت: ”بانتهاء فترة انتدابي أكتفي بالفترة التي قضيتها في تحضير وتأسيس وتكوين فريق العمل والإسهام في التنظيم والإدارة لإنجاح هذا الحدث السينمائي والسياحي الضخم، الذي بالفعل قد كلل بنجاح كبير“.

وبينت أن قرارها جاء أيضًا ليتسنى لها ”التحضير لتحد جديد أو للمشاركة بخبرتها في مشاريع أخرى تكون سببًا في إحداث نقلات نوعية في مجالها، الذي تحبه وتستثمر فيه طاقاتها“.

وأشارت بشرى إلى أن المهرجان ”كان سببًا في توفير فرص عمل للشباب ونافذة لصناع السينما في مصر والعالم“، مضيفة ”يكفيني دوري المعنوي في مهرجان الجونة السينمائي فقط كمؤسس مشارك بعيدًا عن أي منصب أو دور تنفيذي“.

وأضافت: ”قطعًا خرجت من هذه التجربة الثرية بخبرة كبيرة لا يستهان بها، والتي في يوم ما ربما ستكون مصدر إلهام لكتابة كتاب عن هذه الرحلة التي بها الكثير من القصص المشوقة والملهمة أيضًا“.

وتابعت بشرى: ”أترككم وكلي حماس لمنصبي الجديد في مجال الإنتاج الفني“.

وشهدت آخر دورة من مهرجان ”الجونة“، التي عقدت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أزمات عدة، من بينها انتقادات واجهتها إدارة المهرجان من البعض بسبب دفاعه عن فيلم ”ريش“، الذي عرض في تلك الدورة، واتهمه البعض، من بينهم فنانون، بـ“الإساءة لمصر“.

وقبل ختام دورة المهرجان الأخيرة، أعلن المخرج المصري والمدير الفني للمهرجان أمير رمسيس استقالته، التي جاءت حينها وسط أنباء متداولة في مصر عن نشوب خلافات بينه وبين إدارة المهرجان؛ بسبب أزمات عدة من بينها أزمة الفيلم المصري ”ريش“.

وعقب استقالة رمسيس بيومين فقط، أقالت إدارة المهرجان في 23 تشرين الأول/أكتوبر/ الماضي العراقي انتشال التميمي، من إدارته بعد انتهاء حفل الختام مباشرة، دون إبداء الأسباب.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك