"حماس" تدين اعتداء أمن السلطة على موكب استقبال المحرر النتشة

غزة - صفا
دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتراض الأجهزة الأمنية في الخليل، مساء أمس الإثنين، على موكب استقبال الأسير المحرَّر والقيادي في الحركة عبد الخالق النتشة، والاعتداء على المواطنين المشاركين في الاستقبال.
 
وقال الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم في تصريح وصل "صفا"، اليوم الثلاثاء، إن اعتداء أمن السلطة على موكب الاستقبال "سلوكاً غير مسؤول ومنافياً لكل الأعراف والقيم الوطنية، في استهداف رموز شعبنا وقادته؛ من الأسرى المحرّرين والنشطاء والمقاومين".
 
ودعت حركة "حماس" قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا، في ضرورة احترام الأسرى المحرّرين وإعلاء مكانتهم، والدّفاع عن قضاياهم العادلة.
 
كما دعت جماهير شعبنا وقواه الحيّة إلى مواصلة تضامنهم واحتضانهم للأسرى والاحتفاء بهم، تكريماً واعتزازاً بتضحياتهم ونضالهم.
 
وأفرجت سلطات الاحتلال، عن القيادي النتشة، أمس الاثنين من سجن النقب بعد اعتقال دام 22 شهرا.
 
واعتقلت قوات الاحتلال عبد الخالق النتشة (62 عامًا)، في 8 سبتمبر2020 من منزله في حي جبل الرحمة بالخليل، خلال حملة شنها الاحتلال، وصدر بحقه قرار بالسجن الإداري لمدة ستة شهور.
أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك