لبيد رئيساً لحكومة الاحتلال ابتداءً من الثلاثاء المقبل

القدس المحتلة - ترجمة صفا
ذكرت قناة عبرية ظهر اليوم أن زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد سيتسلم مهام منصبه رئيساً للحكومة خلفاً لرئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي نفتالي بينيت يوم الثلاثاء المقبل.
 
وقالت القناة "12" العبرية أن لبيد الذي يشغل اليوم منصب وزير الخارجية سيتسلم مهام منصبه رئيساً للحكومة الثلاثاء المقبل بعد إعلان رئيسة الكنيست اليوم عن تحديد موعد يوم غد الأربعاء للتصويت على حل الكنيست بالقراءة التمهيدية.
 
في حين، تأتي هذه التطورات الدراماتيكية بعد أقل من يوم على إعلان بينيت ولبيد عن وصول الائتلاف الحكومي إلى طريق مسدود مع الفشل في تمرير القوانين، وبالتالي فقد جرى الإعلان عن دعم مشروع قانون حل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة بعد نحو 3 أشهر وتخلي بينيت عن منصبه لصالح لبيد.
 
بينما يعتقد بأن لبيد يعتزم الانتقال للسكن في مقر رئاسة الحكومة في شارع "بلفور" في القدس المحتلة، وسيبقى رئيساً للحكومة إلى حين تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بعد الانتخابات المقررة في أكتوبر المقبل.
 
وعلى صعيد مشروع قانون حل الكنيست فتم التوافق على طرح المشروع للتصويت التمهيدي غداً الأربعاء وبالقراءة الأولى يوم الخميس على أن يتم المصادقة عليه بالقراءة الثانية والنهائية خلال الأسبوع المقبل.
 
وتسعى أحزاب إسرائيلية من ضمنها حزب العمل للمصادقة على قانون منع تولي شخصية متهمة بارتكاب مخالفات جنائية منصب رئاسة الحكومة سعياً لمنع رئيس الوزراء الأسبق بنيامين نتنياهو من العودة لكرسي رئاسة الحكومة.
 
إلا أن القانون لا زال محل جدل في صفوف الائتلاف الحكومي حول التصويت لصالحه.
م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك